loader image

حل السمنة من غير عملية

مرخص من وزارة الصحة المصرية

مكمل غذائي

انا سيليوم -(Anasyllium )

events

Upcoming Event

المؤتمر السنوى للتغذية العلاجية

انا سيليوم مع طريقة الاستخدام  دكتورة منار نادى

متوفر الان بصيدليات العزبى و النواوى ” بيقفل الشهيه من غير عملية

new articles

latest Articles

يتم وصف انا سيليوم من اجل خسارة الوزن والتخسيس كافضل حل امن لمريض السمنة
فهو يعمل اولا علي سد الشهية لفترة تتراوح من 8 الي 12 ساعة
كما يحتوي علي مجموعة من الالياف الطبيعية وعلي رأس هذه الالياف
مادة السيليوم النقي ,مادة البروميلين , فيتامين ج, سكر اللوز 

هو منتج مصري من انتاج شركة On Target Pharma مرخص من وزارة الصحة المصرية

وزن باكت 6 جرام ويتكون من : 5 جرام من مادة السيليوم / 1 جرام حوارق دهون وفيتامينات فمنتج اناسيليوم يتكون 84% من تركيبة قريباً من مادة السيليوم

هي مادة طبيعية عبارة عن الألياف القابلة للذوبان المستمدة من بذور من بذور بلانتاجو او القاطونة والتي تحتوي علي 70 من الألياف بها قابلة للذوابان
جيلاتيني بسبب قابلية ذوبان الماء الممتازة ، يمكن لسيليوم امتصاص الماء ويصبح مركبًا سميكًا ولزجًا يقاوم الهضم في الأمعاء الدقيقة.
مقاومته للهضم تسمح له بالمساعدة في تنظيم ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية ومستويات السكر في الدم. يمكن أن يساعد أيضًا في إدارة الوزن وتخفيف الإسهال والإمساك

لهذه المادة المفعول السحري لاغلب مشاكل الهضم والمعده التي يعاني منها الكثير ف
في حياتنا اليومية ، ولكن اهم هذه الفوائد هي :
يمكن للألياف مثل سيلليوم التي تشكل مركبات لزجة تساعد في السيطرة على الشهية وتساعد على فقدان الوزن .
وبعد البحث في الكثير من الدراسات حول مادة السيليوم وعلاقتها بفقدان الوزن فكانة النتيجة هي أن سيليوم يساعد على السيطرة على الشهية عن طريق إبطاء إفراغ المعدة وتقليل الشهية. انخفاض الشهية وتناول السعرات الحرارية قد تدعم فقدان الوزن.

السيليوم قادرعلى ربط الأحماض الدهنية والصفراء ، مما يعزز إفرازها من الجسم.
في عملية استبدال هذه الأحماض الصفراوية المفقودة ، يستخدم الكبد الكولسترول لإنتاج المزيد. نتيجة لذلك ، تنخفض مستويات الكوليسترول في الدم .

ثبت أن مكملات الألياف تتحكم في استجابة نسبة السكر في الدم لوجبة ما وتقلل من مستويات الأنسولين والسكر في الدم. هذا هو الحال بشكل خاص مع الألياف القابلة للذوبان في الماء مثل سيليوم
ففي دراسة في المركز االطبي بجامعة كنتاكي بالولايات المتحدة الامريكية
و كان الهدف هو تقييم سلامة وفعالية ألياف قشر سيليوم المستخدمة بشكل مساعد لنظام غذائي تقليدي لمرض السكري في علاج الرجال المصابين بداء السكري من النوع 2 وارتفاع الكولسترول الخفيف إلى المعتدل.
وقامو باختيار 34 رجلاً مصابين بداء السكري من النوع 2 وارتفاع الكولسترول الخفيف إلى المعتدل بشكل عشوائي لتلقي 5.1 جم من سيليوم مرتين يوميًا لمدة 8 أسابيع. تم تقييم مؤشرات الدهون في الدم والشحوم في الدم كل أسبوعين
وكانت النتيجة هي اضافة سيليوم إلى نظام غذائي تقليدي للأشخاص المصابين بداء السكري هو آمن ، جيد التحمل ، ويحسن نسبة السكر في الدم والتحكم في الدهون لدى الرجال الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 وفرط كوليستيرول الدم.

سيليوم يستخدم ملين. إنه يعمل عن طريق زيادة حجم البراز وبالتالي يساعد في تخفيف الإمساك
في البداية ، يعمل عن طريق الربط بالطعام المهضوم جزئيًا والذي يمر من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة ، ثم يساعد في امتصاص الماء ، مما يزيد من حجم ورطوبة البراز. المنتج النهائي أكبر براز ويسهل نقله

هو إنزيم. يحدث بشكل طبيعي في الأناناس. كمكمل ، يتم استخدامه غالبًا لتخفيف الألم والتورم.
علاج حالة الأمعاء التي تشمل تورم وقرحة (التهاب القولون التقرحي) ، وإزالة الأنسجة الميتة والتالفة بعد الحروق ، ومنع جمع المياه في الرئة ، واسترخاء العضلات ، تحفيز تقلصات العضلات ، تباطؤ التجلط ، تحسين امتصاص المضادات الحيوية ، الوقاية من السرطان ، تقصير المخاض ، ومساعدة الجسم على التخلص من الدهون.

كما انها تستخدم لمنع وجع العضلات بعد ممارسة التمرينات الرياضية. تمت دراسة هذا الاستخدام ، وتشير الأدلة إلى أن البروميلين لا يعمل من أجل هذا.

يقول الخبراء إن فيتامين ج هو أحد العناصر الغذائية الأكثر أمانًا والأكثر فعالية.
ولكن قد تشمل فوائد فيتامين (ج) الحماية من قصور الجهاز المناعي ، وأمراض القلب والأوعية الدموية ، والمشاكل الصحية قبل الولادة ، وأمراض العيون ، وحتى تجاعيد الجلد.
فيتامين (ج) مطلوب للتخليق الحيوي للكولاجين والكرنيتيني وبعض الناقلات العصبية ؛ ويشارك فيتامين ج أيضا في استقلاب البروتين الكولاجين وهو عنصر أساسي في النسيج الضام ، والذي يلعب دورًا حيويًا في التئام الجروح. يعتبر فيتامين ج أيضًا من مضادات الأكسدة الفسيولوجية الهامة ،
وقد ثبت أنه يجدد مضادات الأكسدة الأخرى داخل الجسم
، قد يساعد في منع أو تأخير تطور بعض أنواع السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من الأمراض التي يلعب فيها الإجهاد التأكسدي دورًا سببيًا. بالإضافة إلى وظائفه الحيوية الاصطناعية ومضادات الأكسدة ، يلعب فيتامين ج دورًا مهمًا في الوظيفة المناعية ويحسن امتصاص الحديد غير الهيميني ، وهو شكل الحديد الموجود في الأطعمة النباتية. يسبب عدم كفاية تناول فيتامين (ج) الي التعب أو الكسل ، وضعف النسيج الضام على نطاق واسع ، وهشاشة الشعيرات الدموية

كشفت دراسة حديثة نشرت في ندوات في الطب الوقائي والبديل تناولت أكثر من 100 دراسة على مدى 10 سنوات قائمة متنامية بفوائد فيتامين ج.

يقول الباحث في الدراسة مارك موياد ، MD ، MPH ، من جامعة ميشيغان: “لقد حظي فيتامين (ج) باهتمام كبير ، ولسبب وجيه. قد تكون مستويات الدم المرتفعة من فيتامين (ج) علامة التغذية المثالية للصحة العامة”. “كلما درسنا فيتامين (ج) ، كان فهمنا أفضل لمدى تنوعه في حماية صحتنا ، من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكتة الدماغية وصحة العين والمناعة إلى العيش حياة أطول.”

NEWSLETTER SIGNUP

Quick Navigation
×
×

Cart